الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

اللقاحات والأمصال ... تزود الجسم بالمناعة وتحفزه على صنع الاجسام المضادة  

لمرض


معظم اللقاحات تحتوي على البكتيريا المسببة أساساً للمرض

    التحصين ضد الفيروسات والميكروبات الممرضة هو عملية حماية الجسم من الأمراض بوساطة اللقاحات والأمصال . فاللقاح يجعل الجسم يصنع مواد تعرف عادة بالأجسام المضادة التي تقاوم المرض . أما الأمصال فتزود الجسم بالمناعة ، وذلك بإضافة أجسام مضادة إلى الدم مباشرة .

يوجد نوعان من التحصين : تحصين نشط يستلزم استعمال اللقاح ، وتحصين خامل تستعمل فيه الأمصال .

التحصين ( التمنيع ) النشط مصطلح آخر للتلقيح ، ويحتوي اللقاح على مواد من شأنها تحفيز المناعة في الجسم لإنتاج أجسام مضادة لمرض معدٍ معين . وهذه الأجسام المضادة تحمي الشخص إذا ما أصيب بالكائن الحي المسبب للمرض .

يحتوي اللقاح على مادة قوية تكفي للبدء في إفراز الأجسام المضادة ، ولكنها ليست بالقوة التي تسبب المرض فعلاً . ومعظم اللقاحات تحتوي على البكتريا المسببة أساساً للمرض أو فيروسات ميتة . ويحتوي بعضها الآخر على الجراثيم الحية ، ولكن في حالة ضعيفة حتى لا تسبب المرض . وتعرف اللقاحات باسم الذوفانات ، حيث تصنع من سموم تفرزها الكائنات المسببة للمرض. وتعالج هذه السموم كيميائياً بحيث تعطي المناعة دون أن تسبب المرض. وما زالت بعض اللقاحات تصنع من أجزاء أو إفرازات الكائنات المسببة للمرض. وتتكون مجموعة لقاحات أخرى من كائنات حية تشابه تلك التي تسبب المرض. وهذه الكائنات تعطي المناعة ولكنها لا تسبب المرض .

لقد تم تطوير التحصين النشط لاستخدامه لمقاومة العديد من الأمراض من بينها الطاعون والكوليرا والخناق والحصبة الألمانية ( الحميراء ) والأنفلونزا والحصبة العادية والالتهاب السحائي والنكاف والالتهاب الرئوي وشلل الأطفال ودواء الكلب ( السعار ) والسعال الديكي والحمى الصفراء والدفنتريا والتيتانوس ( الكزاز ) والالتهاب الكبدي B والجديري . ويجب أن تحقن معظم اللقاحات في الجسم عدا لقاح شلل الأطفال الذي يمكن تناوله عن طريق الفم .

تتاح لقاحات في الوقت الحالي لاثني عشر مرضاً من أمراض الطفولة يعطى كل منها وفق جدول معين ونورد فيما يلي وصفاً لكل تحصين وكذلك معلومات عن توقيت استعماله .

1 الالتهاب الكبدي B : وهو مرض مهدد للحياة ، خاصة في الأطفال الصغار ويمكن أن يسبب هذا الالتهاب تلفاً شديداً في الكبد يمكن أن يتسبب في قصور عمل الكبد أو السرطان. وعادة ما يكون هذا اللقاح أول ما يعطى للرضع قبل مغادرته المستشفى ثم خلال زيارات المتابعة لأخصائي الأطفال بعد شهرين وستة أشهر .

2 الدفنتريا والتيتانوس والسعال الديكي : الدفنتريا مرض قاتل يسبب تكون غشاء رمادي سميك في الحلق . وفي نهاية الأمر يصيب هذا الغشاء مسالك الجهاز التنفسي للشخص المصاب ، وقد يسبب صعوبة في التنفس . وينتج كذلك مادة سامة تترسب في أجزاء الجسم أثناء المرض . والتيتانوس والذي يعرف بالكزاز مرض يصيب الجهاز العصبي ، وقد يسبب تلفاً دائماً للنطق والذاكرة والوظائف الذهنية لضحاياه . ويمكن أن يتسبب كذلك في موت المريض وبالأخص لذوي المناعة الضعيفة . أما السعال الديكي فهو مرض بالغ الخطورة للأطفال الرضع وهو شديد العدوى ، ويمكن أن يسبب التشنجات والغيبوبة والتلف الدائم للمخ.

يلقح الأطفال ضد الدفنتريا والتيتانوس ( الكزاز ) والسعال الديكي حيث يعطى اللقاح على فترات منتظمة أثناء الطفولة . وعادة يلقح الأطفال ضد هذه الأمراض في حقنتين إحداهما عندما يكون الطفل بين شهرين وأربعة أشهر والأخرى بين سني ثلاث وخمس سنوات .


يحتوي اللقاح على مادة قوية تكفي للبدء في إفراز الأجسام المضادة

3 الأنفلونزا المستديمة النوع ب : كانت في وقت ما أكثر أسباب الالتهاب السحائي البكتيري شيوعاً في الأطفال ، ويمكن أن يتسبب الالتهاب السحائي الناتج عن الأنفلونزا المستديمة النوع ب في العمى أو تدهور السمع أو تلف المفاصل أو التلف الدائم في المخ في الأطفال . يعطى لقاح هذا المرض بالحقن بين شهرين وأربعة أشهر من العمر . ويمكن إعطاء تلقيح ضد الالتهاب السحائي بي في هذا السن.

4 مرض شلل الأطفال : يعرف هذا المرض كذلك بمرض المكورات الرئوية . يمكن تحصينه بلقاح المكور الرئوي الاقتراني . ويوصى به للأطفال المعرضين للمرض بين شهرين إلى أقل من خمس سنوات. ويعطى هذا اللقاح عن طريق الفم. وكانت البكتريا المسببة لمرض المكورات الرئوية أكثر أسباب عدوى الأذن في الأطفال شيوعاً قبل إدخال هذا اللقاح .


تتاح لقاحات في الوقت الحالي لاثني عشر مرضاً من أمراض الطفولة

5 الالتهاب الكبدي A : يعطى لقاح الالتهاب الكبدي A فقط بعد عيد الميلاد الأول للطفل . وكثير من الأطفال قد يكونون حاملين لهذا الفيروس دون أعراض . ويمكن أن تسبب الإصابة بالالتهاب الكبدي A تلفاً شديداً في الكبد فيما بعد .

6 الحصبة العادية والنكاف والحصبة الألمانية : لقاح الحصبة العادية والنكاف والحصبة الألمانية المعروف ب ( MMR) يحمي الأطفال من هذه الأمراض الثلاثة ويعطى هذا اللقاح عند سن 13 شهراً تقريباً وبين سني 3 ، 5 سنوات .

7 الجديري : مرض الجديري مرض معدٍ يسبب بثرات صغيرة في الوجه وفروة الرأس وجذع الطفل وإذا أصيب الطفل في أواخر طفولته بهذا الفيروس فقد يسبب التهاباً في المخ والتهاباً في الرئة. يعطى لقاح الجديري في الولايات المتحدة الأمريكية للأطفال بين السنة الأولى والثانية من العمر .

وتعطى جرعة واحدة من بعض اللقاحات حماية ضد العدوى مدى الحياة. بينما تتطلب بعض اللقاحات عدة جرعات لتكوين المناعة ، ثم تدعم بعد ذلك على فترات منتظمة بجرعات منشطة . ويعطى لقاح واحد للوقاية من الحصبة العادية والحصبة الألمانية والنكاف وبعض اللقاحات تبدأ في إعطاء المناعة للشخص بعد حوالي أسبوعين من تناوله .

واللقاحات مأمونة ، ويمكن الاعتماد عليها ، ولكنها ليست كاملة الكفاءة فعلى سبيل المثال فقد لا تحدث المناعة بنسبة تصل إلى 10% لمن تم حقنهم باللقاح. وفي بعض الأحيان تؤدي اللقاحات إلى ردود فعل ضارة .

ولقاح شلل الأطفال على سبيل المثال ، قد يؤدي إلى شلل الأطفال ويحدث ذلك في نسبة تصل إلى واحد لكل 2.7 مليون شخص يتم تحصينهم .

التحصين الإيجابي : هو حقن المصل داخل الجسم ، ويحتوي المصل على أجسام مضادة تم تشكيلها في شخص أو حيوان . وغالباً ما يعطي حماية فورية من العدوى ، إلا أن التحصين الإيجابي يستمر لأشهر فقط ، لأن الأجسام المضادة تتلاشى تدريجياً. ويعطي الأطباء هذه الأمصال للأشخاص الذين سبق تعرضهم فعلاً لأمراض مثل التهاب الكبد والحصبة والسعار والكزاز . وتعمل هذه اللقاحات ببطء شديد حتى تساعد هؤلاء المرضى . وبالإضافة إلى ذلك فإن الأطباء يستخدمون الأمصال لحماية الأشخاص من الأمراض التي لم يتم تطوير لقاحات لها .

التحصين والصحة العامة : أدخل الطبيب الإنجليزي أدوارد جنز اللقاحات في عام 1796 باعتباره إجراء وقائيا من الجدري . وقد قضى لقاح الجدري على هذا المرض المخيف بحلول أواخر سبعينات القرن العشرين . وقد أحدث اكتشافه ثورة في الرعاية الصحية ، حيث أصبح من الممكن الآن اتقاء أكثر من 20 مرضاً معدياً بالتحصينات أو اللقاحات . ويستمر العلماء الآن في استحداث وتطوير لقاحات من خلال معرفتهم المستجدة بعلم الوراثة والبيولوجيا الجزيئية.

المصدر:  جريدة الرياض

مجلة البلسمfont> عيادة البلسم كـتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

رسالة شبكة البلسم الطبية العربية : نهدف من وراء هذا الموقع نشر الوعي الصحي والجديد في الطب وكل مايهم صحة الأسرة والمجتمع سائلين المولى عز و جل أن يرزقنا الإخلاص في العمل وقبول هذا العمل المتواضع .أخوكم د. جمال عبدالله باصهي مؤسس والمدير الطبي لشبكة البلسم الطبية العربية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1