الصفحة الرئيسية >> الموضوعات >> الأضرار الصحية لتعاطي القات

الأضرار الصحية لتعاطي القات


خلق الله الإنسان في أحسن تقويم . و أبدع في خلقه فما من عضو في جسم الإنسان إلا وله تركيبته وعمل فريد يكمل كل عضو منها الآخر لأداء وظيفته نهائية هي حفظ حياة وسلامة الإنسان حتى يتمكن من أداء الوظيفة النهائية الكاملة التي خلق من أجلها ذلك الإنسان إلا وهي عبادة خالقه عز وجل والعبادة بمفهومها الشامل هي عمارة الأرض والتفكر في ما خلق الخالق والسعي بالخير في هذه الأرض ورفع الظلم عن المستضعفين . إلا أن بعض الناس دفعهم ظلمهم لنفسهم وجهلهم لتعاطي أنواع من المواد وممارسة أنواع من الأعمال التي تفسد صحة الأعضاء البشرية وتمرضها وبالتالي تفسد صحة الإنسان وتضيع عليه تحقيق الأهداف النبيلة التي خلق من أجلها . وموضوعنا اليوم حول تعاطي ملايين الناس في دول مثل اليمن وبعض الدول الإفريقية لشجرة القات . فما هو القات ؟ وما إضراره الصحية علي الجهاز العصبي والهضمي والقلب والوظيفة الجنسية ؟

يعتبر القات من منشطات الجهاز العصبي . وهو عبارة عن نبات من عائلة كانا إديوليس . يوجد في شجرة شديدة الخضرة ، أو في أعشاب كبيرة تنمو هذه الجرة في شرق أفريقيا وجنوب الجزيرة العربية وقد تصل إلي ارتفاع من 10 – 20 قدم وأوراقها تشبه أوراق الريحان والأوراق الطرية منه بلون قرمزي – بني وتلمع ولكنها مع الوقت تصبح خضراء مصفرة وسميكة يصدر منها رائحة مميزة ، وعادة تؤكل الأوراق الطرية ، يغلف القات علي شكل حزم في أكياس من النايلون الرقيق أو أوراق الموز ليحافظ علي رطوبته ويبقي طازجاً ، بدأ القات في أثيوبيا من القارة الأفريقية ثم انتقل إلي البلاد المجاورة ومنها اليمن الحبشة . جبوتي والصومال ، كينيا ، أوغندة ، تنزانيا ، زمبيا وغيرها ، ، ويقوم متناول القات بمضغ أوراق القات وحزمها في فمه ثم يستمر بالمضغ ويبلع العصارة والتي تحوي المادة الفعالة ، وتأخذ فترة التخزين وقتاً طويلاً قد يصل إلي ساعات من 4 – 6 ساعات ، وحسب إحدى الإحصائيات أن 80% من السكان في اليمن يتناولون القات وخاصة في المحافظات الشمالية منها . ( 90% من الرجال و 10 – 60% من النساء – المرجع 1 )

تأثير القات : -

تأثيرات القات تشمل زيادة الانتباه والقوة والشعور بالنشوة ، بينما يدعي مستخدموا القات بأنه يصفي الذهن ويزيد من قدرة التركيز ، فإن الممارسين في حقل الصحة يشيرون إلي أن التركيز والقدرة علي اتخاذ القرار يقل كلاهما أو ينعدمان ( المرجع 9 ) ، قد يزيد القات من العدوانية والتوهم أو الخيال بشخصية الأرفع ( Superman  ) ( المرجع 10 ) ، بالإضافة إلي أن القات يعد مثبطاً للشخصية. اختلفت التقارير في اعتبار استخدام القات يؤثر علي الجنس ، فالرجال متناولوا القات يزعمون أنه يزيدون من القدرة الجنسية بينما النساء لم يؤيدون ذلك ( المرجع 11 ) ، ذكرت المجلة الطبية الأمريكية أن القات يجعل أغلب الرجال غير قادرين علي ممارسة الجنس أو ضعيفين في ذلك ( المرجع 12 ) ، وتناول القات بشكل مزمن قد يؤدي إلي العنة ( الضعف الجنسي ) .

يصف الطب الشعبي بأن القات مفيد في علاج الملاريا والسعال ، وآخرون يزعمون بأن القات يحتوي علي مضادات للحموضة ، وينظم السكر في مرضي السكري . ( المرجع 13 ) . علي أي حال لا يوجد تأثير طبي مفيد مقبول طبياً ، بل علي العكس من ذلك للقات تأثيرات سلبية يؤدي إلي الإمساك ، البواسير ، الفتق الأمراض النفسية والكآبة . ( المرجع 15 ) في العام 1973 وضعت منظمة الصحة العالمية القات ضمن العلاجات التي تؤدي إلي التعود لأن تناول القات يسعي للحصول عليه يومياً علي حساب جميع النشاطات اليومية الأخرى ( المرجع 16 ) .

المراجع :

1 – “ Mosaic : Ahabit Hanpering progress” Middle East, 221 (march 1993) :43.

 9 – “Khat Abase Faels Somali conflict, Drain Econmy,” Amenican medical Association Journal V269 (Jan 1993) : 15, 12

10 – نفس المرجع السابق

11 – " Form and Function in north yemeni … “, 295

12 –  نفس المرجع السابق

13 – “ Mosaic : Ahabit Hampering progress”.

        Middle East, n221 (March 1993) :45 .

15 – Martin, Mice. “ Djobouti Douy culture leves Dying women high and dry “ Guardi october 28 1996

16 – “Khat Abuse fuels somali conflict …,”15


إعداد : د. جمال عبد الله باصهي

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي