الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

من هو ابن سينا؟


هو فيلسوف و فيزيائي عربي-فارسي ، عاش في القرون الوسطى و دوّن مخطوطات عديدة أشهرها؛"القانون في الطّب"،وهو موسوعة جامعة لخلاصة علم الطّب عند الإغريق و الرّومان
تأثّر ابن سينا كثيرا بالثّقافة الإسلامية وكذلك بالحضارة اللاتينيّة في القرون الوسطى

ولد في تركستان ، في قرية قريبة من بخاري،وفى سنّ الثّامنة عشرة،أصبح فيزيائيّا بارعا إضافة إلى تشبّعه بالمعارف الفلسفيّة،وهو ما تعكسه موسوعاته الفلسفيّة الكبرى ورسائله العديدة

غادر ابن سينا "بخاري"بعد انهيار الإمبراطورية الشامانيّة سنة 999م،وأصبح سنة 1020م وزيرا في همذان التي توفّى بها سنة 1037م،بعد أن قضّى الأربع عشرة سنة الأخيرة من حياته برفقة "علاء الدّولة"والى أصفهان،حيث صاحبه في كلّ رحلاته وحملاته العسكريّة

كتب ابن سينا عديد المخطوطات،أغلبها باللّغة العربيّة وبعضها بلغته الأمّ"الفارسيّة"،وقد احتوت هذه المدوّنات على سرد لحياته (أتمّه أحد تلاميذه المقرّبين)

أعماله الطّبيّة

من أشهر أعماله التي خلّدت ذكره على مرّ العصور، كتاب"القانون في الطّب"وهو موسوعة منهجيّة اعتمدت في معضمها على خلاصة الفيزياء الطبّية الإغريقية في عصر الامبراطوريّةالرّومانيّة إضافة إلى الأعمال العربيّة ،واعتمد بدرجة أقلّ على تجربتها الخاصة (حيث ضاعت غالبيّة ملاحظاته الطّبيّة أثناء رحلاته).وقد كان لهذا العمل تأثير كبير في العالم الإسلامي حيث اعتبر سابقا لعصره ، وكذلك على العالم الأوروبي حيث درّست أعمال ابن سينا في الجامعات الأوروبيّة لعدّة قرون ،انطلاقا من القرن الثاني عشر حين قام"جيرار دو كريمونا" بترجمة كتاب"القانون في الطّب" -وطبع خمس عشرة مرّة قبل سنة 1500م-ثمّ ترجمه "أندرياألباجيو"سنة 1527م وطبعات أخرى. كما يعتبر "قانون" ابن سينا ثاني نصّ يتمّ طبعه باللغة العربيّة وذلك في سنة 1593م

واليوم،في عصر الاكتشافات الطّبيّة العديدة والمتتالية،لابدّ من الاعتراف بفضل ابن سينا،وبتأثير نظرته للطبّ ومفهومه له على كلّ هذه الاكتشافات

أعماله الفلسفيّة

كانت مخطوطات ابن سينا أعمالا جامعة شاملة ،حيث كانت أبرز أعماله موسوعات فلسفيّة كما هيمن ابن سينا على العلوم الطّبيّة في عصره ومن هنا جاءت تسميته "بالشّيخ الرّئيس"،فقد تمكّن أشدّ التمكّن من فرع آخر من العلوم الإسلاميّة هو الفلسفة التي كان يعتبرها الطّريقة الحقيقيّة للفهم.وقد كشفت لنا كتبه عن" أرسطو "عن نظرة"نيوأفلاطونيّة" خاصّة في تركيزه على ثنائيّة المادّة والجوهر،ويرى ابن سينا أنّ المادّة جامدة ،وأنّ الخلق هو بعث الوجود في تلك المادة الجامدة .

مصدر الموضوع : الموقع التونسي (ابن سينا الطب والصحة)

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي