الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

التهاب العضلات


 هو مرض آخر من الأمراض المناعية التي تسبب التهابا في خلايا العضلات ناتجا عن تحسس الجهاز المناعي لتلك الخلايا.يصيب الالتهاب المرضى في أي مرحلة من العمر لدى الجنسين.

تتمثل أعراض المرض بضعف في العضلات خصوصا العضلات حول الكتفين والوركين وقد تصيب عضلات أخرى مثل البلعوم وعضلات التنفس، مما يؤدي إلى صعوبة في البلع وارتجاع الأكل أو صعوبة التنفس إلا أن ذلك يحصل في القليل من المرضى.وهناك نوع من الالتهاب يكون مصحوبا بالتهاب وتغيرات في الجلد عبارة عن احمرار في الجفون وفي أعلى الصدر والرقبة وربما يظهر الاحمرار على الجلد الذي يغطي مفاصل الأصابع والمرفقين والركبتين.وفي بعض الحالات يظهر عقد تحت الجلد عبارة عن ترسبات كلسية تزيد من صعوبة الحركة.إضافة إلى ذلك قد يشكو المريض أو المريضة من تغير في لون الأصابع إلى الأزرق عند التعرض للبرودة.

أما الأجزاء الأخرى من الجسم والتي قد تتأثر من المرض فأهمها الرئتان حيث تكون عرضة للتليف ولكن ذلك قليل الحدوث وإذا حدث فبطيء جدا.

يشخص المرض بناء على التاريخ المرضي والفحص السريري والتحاليل المخبرية لسرعة الترسيب وقياس مستوى إنزيمات العضلات ومن ثم تخطيط العضلات وأخذ عينة من العضلة المصابة وفحصها مجهريا.

أما عن العلاج فيتفاوت حسب الحالة، ففي أغلب الحالات يستخدم الكورتيزون لفترات قد تطول، وقد تحتاج بعض الحالات إلى وسائل أخرى مثل خافضات المناعة أو المركبات الكيماوية أو استخدام نوع من الأجسام المناعية وغيرها، ويجب أن يشرف على العلاج مختص ذو خبرة بمثل تلك الحالات.

بقلم د. حسين العرفج

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي