الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

قوانين الشفاء في الطب البديل


إن عملية اختفاء الأعراض المرضية في الطب البديل تختلف كليا عن تلك التي تحدث أثناء تناول العقار الكيمائي , فشفاء الأعراض تأخذ أربع أشكال قد تتداخل أو تحدث كل على حدى وذلك تبعا لتناول المريض لأي مضادات كيميائية أو علاجيه خارجة عن مفهوم الطب البديل

وهذه الأشكال هي:

1- من الأعلى للأسفل أي أن الأعراض المرضية تشفي من الرأس في اتجاه الأقدام , فمثلا تزول البثور الجلدية عن العنق قبل الصدر ومن الصدر قبل الحوض وهكذا إلى أسفل أما إذا حدث ذلك بشكل عكسي فمعناه أن المرض لا يشفى بل يضغط وقد يتحول مع الوقت إلى أعراض ثانية لمرض جديد.

2- من الداخل للخارج أي أن الأعراض المرضية الداخلية العميقة في الجسم قد تخرج على شكل بثور أو مخاط أو إسهال وهذه علامة جيدة لبدأ انحسار المرض حيث يطرد الجسم المرض إلى الخارج فإذا ما حوربت هذه النتائج وأجبرت على التوقف فإن المرض قد يتجه إلى أعراض جديدة تكون اشد قسوة من تلك التي حوربت فمثلا إذا أعطينا مراهم لعلاج الاكزيما بعد علاجنا للازمه التنفسية قد تتحول إلى امسك مزمن أو تعود الأزمة إلى سالف عهدها ولكن اشد قسوة من ذي قبل .

3- تزول الأعراض بشكل عكسي لظهورها الأحدث فالأقدم وقد تثور أعراض مرضيه عولجت بالادوية الكيميائية للظهور حتى بعد سنوات من علاجها.

4- تختفي الأعراض من العضو الحيوي أولا فالشفاء للأعراض العاطفية والعقلية تسبق تلك الجسمانية فمثلا يزول الاكتأب قبل أن يزول عسر الهضم وقبل أن يزول الطفح الجلدي مع العلم أن المريض قد حظر لعلاج الطفح الجلدي الذي يؤرقه ولم يحظر لعلاج عسر الهضم.

د.محسن النادي

أخصائي علاج طبيعي وطب بديل نابلس فلسطين.

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي