الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

النصائح الغذائية للوقاية من أمراض القلب

بقلم د. محمد العتيق

استشاري طب الأسرة

تعد أمراض شرايين القلب من أمراض الحضارة التي بدأت معدلاتها في التزايد خلال العقود الأخيرة في بلدان العالم، وخاصة البلدان المتقدمة. ويعزى إليها نسبة كبيرة من حالات الوفيات، وخاصة بين الرجال بعد سن الأربعين، وإن كان المعدل بين النساء أخذ يزداد أكثر من ذي قبل.

ما هي أمراض شرايين القلب؟
الشرايين التاجية هي الشرايين التي تغذي القلب، وتمده بحاجته من الأكسجين.
تصاب شرايين القلب بالتصلب والتضيق بسبب الطبقات الدهنية التي يمكن أن تترسب على تجويفها، ومع الوقت يؤدي ذلك إلى تضيقها وتصلبها، وبالتالي قلة التروية الدموية للقلب وارتفاع ضغط الدم.
المصابون بأمراض شرايين القلب التاجية يتعرضون لمشكلات صحية تبدأ بآلام الصدر، وقد تتطور إلي الذبحة الصدرية التي ربما أدت إلى توقف القلب لا قدر الله، ومن ثم الوفاة.
إلي جانب أثر ارتفاع معدلات الدهون (الكوليسترول) في الدم على الشرايين هناك عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة؛ فمن ذلك: مرض ارتفاع ضغط الدم، والتدخين، وداء السكري، والبدانة، ووجود تاريخ عائلي لأمراض شرايين القلب، والتقدم في السن فوق الخامسة والأربعين، كما أن الرجال يصابون بالمرض أكثر من النساء .
بعض تلك العوامل لا يمكن تغييره، مثل الجنس والعمر، ولكن أكثر تلك العوامل يمكن التحكم فيها وتغييرها نحو الأفضل ومن ثم البعد عن شبح هذا المرض الخطير.
فعلاج البدانة وتجنب أمراض السكري وارتفاع الدهون في الدم وعلاج ارتفاع ضغط الدم كلها مما يمكن التحكم فيه من خلال اتباع الوجبات الصحية وممارسة التمارين البدنية، والعلاج بالعقاقير، وغير ذلك من الوسائل.

ما هو الكوليسترول ؟
الكوليسترول هو مادة موجودة بشكل طبيعي في الجسم، كما أنها توجد أيضاً في اللحوم وبعض منتجات الألبان. ولا توجد في النباتات ولا في الزيوت النباتية.
أكثر الكوليسترول الموجود في الجسم هو ما يتم تصنيعه في الكبد من الدهون المشبعة، والتي تدخل إلى الجسم مع الغذاء.
الكوليسترول يحتاجه الجسم كبقية العناصر الغذائية في العمليات الحيوية وعمليات البناء والحركة، غير أن زيادة معدلاته في الدم تؤدي إلى تخزينه وترسبه في الشرايين، وحينئذ تصاب الشرايين بالتصلب ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتضيق الشرايين، وأهم تلك الشرايين شرايين القلب التاجية وشرايين الدماغ.
هناك عدة أنواع من الكوليسترول : قليل الكثافة، وعالي الكثافة.
الدهون عالية الكثافة؛ تعد من أنواع الدهون الجيدة إذ إنها تمنع ترسب طبقات الدهون على الشرايين التاجية وأما الدهون قليلة الكثافة فهي مضرة وزيادتها تعني زيادة خطر الإصابة بتضيق وتصلب شرايين القلب.
يمكن العمل على زيادة مستوى الدهون الجيدة (عالية الكثافة)، وتخفيض مستوى الدهون المضرة (قليلة الكثافة) بالعناية بالوجبات الغذائية، والعمل على زيادة التمارين البدنية، وربما باستخدام العقاقير الدوائية.

متى أبدأ بالكشف عن مستوى الكوليسترول؟
طبياً ينصح الرجال بالكشف على مستوى الكوليسترول من بعد سن 35 سنة، وللنساء من بعد سن 45 سنة، ويعاد الكشف مرة أخرى طبقا للنتيجة؛ فإذا كانت المعدلات طبيعية فيمكن أن يعاد مرة واحدة كل سنة، ولكي تكون الفحوصات المخبرية للكوليسترول دقيقة فلابد من الصيام قبل الفحص لمدة لا تقل عن 12 ساعة .

كم هي المعدلات الطبيعية ؟
مجموع الكوليسترول:
يفضل أن يقل مستواه عن 200، وما بين 200 – 239 يعد في الحد الطبيعي الأعلى، وأما فوق 240 فهو عال، ويمثل علامة خطورة لأمراض الشرايين.
الدهون قليلة الكثافة :
الأفضل أن يقل مستواها عن 130 ، وما بين 130 – 159 في الحد الطبيعي الأعلى، وأما فوق 160 فهو عال، ويمثل علامة خطورة!.
الدهون عالية الكثافة :
إذا قل مستواها عن 40؛ فتلك علامة خطورة لأمراض الشرايين ، وأما المعدلات فوق 60 فتشير إلى تدنى خطر الإصابة بالمرض.

ما هي الوجبة الصحية للوقاية من أمراض شرايين القلب ؟
إن الوجبات الصحية للقلب؛ هي التي تحتوي على نسب أقل من الكوليسترول و الدهون المشبعة التي تتحول في الجسم إلى كوليسترول.
أهم ما يمكن ذكره في العناية بالوجبات الغذائية:
- ابدأ يومك بداية صحية بتناول الحبوب (خبز أسمر، أو خبز أبيض) مع الفواكه عند الإفطار.
- اجعل من الحبوب والفواكه والخضار جزءًا رئيساً من طعامك على الغداء والعشاء.
- إذا كان الطبق الرئيس لك هو من اللحوم الحمراء أو البيضاء فأضف إليه الخضراوات المسلوقة أو الطازجة (السلطات)
- تناول مشتقات الألبان منزوعة الدسم، أو ما يحتوى منها على 1 % دهون، وتجنب الألبان والحليب ومشتقاتها ( الزبادي والجبن والقشطة وغيرها) كاملة الدسم.
- تناول مشتقات الصويا، يتوفر الآن منها عدة مستحضرات، وهي مفيدة في التقليل من نسبة الكوليسترول .
- استخدم الزيوت النباتية عند الطبخ ومن أفضلها زيت الزيتون.
- قلل قدر الإمكان من الحلويات والسكريات.
- تناول وجبة واحدة في الأسبوع من الأسماك والمأكولات البحرية.
- تناول كميات معتدلة من المكسرات فكثير منها يحتوي على دهون مشبعة وكوليسترول.

قلل من الأطعمة التالية:
البطاطس (المقلية وغيرها) ، الأجبان ، الصلصة بالكريم، المقليات، اللحوم (وخاصة الكبد والكلى)، المعجنات (الدونات وغيره)، الزبدة، والمارجارين، المعكرونة، الأيس كريم، صفار البيض.

أكثر من الأطعمة التالية :
الخبز الأسمر، الفواكه والخضار الطازجة أو المقلية، الأطعمة المدخنة، مشتقات الألبان منزوعة الدسم، بياض البيض، زيت الزيتون

 

مصدر الموضوع: موقع الإسلام اليوم

http://www.islamtoday.net

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1