الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى الشباب  
بقلم د. محمد العتيق

استشاري طب الأسرة

مرض ارتفاع ضغط الدم مرض شائع يصيب الملايين في أنحاء العالم المختلفة .
وهو يسمى (القاتل الصامت)، بسبب أن أكثر المصابين به لا يشكون من أية أعراض .
وتأتي خطورة مرض ارتفاع ضغط الدم من المضاعفات التي يسببها، مثل تصلب الشرايين، وضعف أداء القلب وتضخمه، وحالات تجلط القلب والدماغ والفشل الكلوي، والتأثير على شبكية العين وغيرها من المضاعفات الأقل أهمية .
ومع أن أكثر من 90 - 95% من حالات ارتفاع ضغط الدم لا يوجد لها سبب واضح، ويسمى المرض حينئذ بارتفاع ضغط الدم الأولي، إلا أن هناك 5 - 10 % من الحالات يمكن عزوها لأسباب يمكن تشخيصها وعلاجها، ومن ثم الشفاء من هذا المرض عند اكتشافه مبكرا .
ونتكلم هنا بشيء من التفصيل عن مرض ارتفاع ضغط الدم الثانوي .
يصيب مرض ارتفاع ضغط الدم الثانوي الإنسان في مرحلة مبكرة من العمر ربما مرحلة الطفولة أو الشباب قبل بلوغ سن الأربعين على عكس النوع الأولي .

وغالبا ما يكون أكثر ارتفاعا، وتكون الأعراض والعلامات المرضية فيه أسرع حدوثا وأشد ظهورا .
بينما النوع الأولي يزداد فيه الضغط ارتفاعا بالتدريج على مدى سنوات ، وقد يكتشف مصادفة عند إجراء الفحص بشكل روتيني .
أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم الثانوي
- أمراض الكلى : تعد أمراض الكلى من أكثر أسباب ارتفاع ضغط الدم الثانوي، فالكلية لها دور مهم جدا في التحكم في ضغط الدم . ومن أهم أمراض الكلى مرض (التكيس المتعدد)، وهو مرض خلقي يصيب أنسجة الكلية بالتكيس .
مرض التكيس يؤدي إلى تضيق في شرايين وأوردة الكلية، ومن ثم يواجه الدم مقاومة عند مروره بالكليتين، وعندها يرتفع ضغط الدم تلقائيا للتغلب على هذا المقاومة، وتتأثر الشرايين مع مرور الوقت فتصاب بالتصلب، ويؤدي ذلك بدوره إلى مزيد من المقاومة ومزيد من ارتفاع الضغط .
وتؤدي أمراض الكلى من جهة أخرى إلى ارتفاع ضغط الدم من خلال ضعف أدائها، للتخلص من الأملاح والسوائل الفائضة عن حاجة الجسم، وقد يكون العلاج في هذه الحالة استئصال الكلية المصابة .

ومن أمراض الكلى أيضا تضيق الشريان الكلوي، وهذا يؤدي بالتالي إلى مقاومة عند مرور الدم في دورته الطبيعية للتصفية عبر الكلى، فيرتفع الضغط للتغلب على تلك المقاومة .
قد يكون تضيق الشريان الكلوي من داخل الشريان بسبب ترسب الدهون، أو تغيرات مرضية في الأنسجة المبطنة له أو من خارجه عند تضخم بعض الأعضاء بصورة غير طبيعية، أو حدوث الأورام في منطقة الحوض .
وفي حالة تضيق الشريان الكلوي تصاب الكلية بالضمور ويضعف أداؤها، كما يتم أيضا إفراز بعض الهرمونات نتيجة لذلك مما يزيد من مشكلة ارتفاع ضغط الدم .
ويعالج تضيق الشريان الكلوي بالجراحة إذ يزال الجزء المتضيق، أو توضع أدوات معدنية لإبقاء تجويف الشريان واسعا .
- تضيق الشريان الأبهر
يصاب الشريان الأبهر ( الأورطى ) في حالات نادرة بالضيق أو الانضغاط، وذلك في مكان اتصاله بالقلب، حيث ينقل الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم .
ويمكن التعرف على هذا المرض عند الولادة، ونادرا ما يتأخر التشخيص إلى سن الثالثة .
وأبرز علامات تضيق الشريان الأبهر اختلاف درجة الضغط بين الأطراف العلوية والأطراف السفلية، إذ يكون الضغط عاليا عند قياسه من الذراعين ومنخفضا عند قياسه من الرجلين، ويتبين هذا المرض بوضوح عند عمل الأشعة العادية أو الأشعة فوق الصوتية للقلب، ويمكن علاج هذا المرض بالجراحة أو عن طريق القسطرة .

- أمراض الغدد
وهذا يشمل قائمة طويلة من الأمراض مثل أمراض الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الكظرية وأورامها، ولكل واحد من هذه الأمراض علامات مرضية مميزة تعرف بها، ويظهر التشخيص واضحا عند عمل تحليل لمستوى تلك الهرمونات في الدم، وعلاج هذه الفئة من الأمراض قد يكون بالأدوية والعقاقير، وفي بعض الحالات يحتاج إلى الجراحة للقضاء على المرض نهائيا .
- تسمم الحمل
وهذا مرض غير شائع يصيب النساء في الأشهر الأخيرة من الحمل إذ يرتفع ضغط الدم فجأة وبمعدلات مرتفعة، ويصاحب ذلك زيادة في كمية البروتينات الخارجة مع البول، لا يعرف سبب واضح لتسمم الحمل، وهذا المرض يحمل مضاعفات خطيرة على صحة الحامل وصحة جنينها، ولهذا يجرى قياس لضغط الدم وفحص البروتينات في البول لكل حامل في زيارتها الاعتيادية لعيادة الحوامل، وخاصة في النصف الثاني من الحمل .
يمكن أحيانا التحكم في ضغط الحامل إلى أن تصل إلى الأسبوع السادس والثلاثين، وبعدها يتم توليدها صناعيا أو بعملية قيصرية، ولكن قد تكون العملية القيصرية حتمية وطارئة بغض النظر عن عمر الجنين إذا كان الضغط مرتفعا بشكل كبير إلى درجة تهدد حياة المرأة .
يعود ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي بعد الولادة في بعض الحالات، ويبقى الضغط مرتفعا لفترة قصيرة أو طويلة في حالات أخرى .
يضاف إلى ما سبق من الأسباب بعض الأدوية التي يتناولها المريض لفترات طويلة، مثل مشتقات الستيرويد وبعض الأدوية المضادات للالتهاب التي تؤخذ لأمراض المفاصل

مصدر الموضوع: موقع الإسلام اليوم

http://www.islamtoday.net

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1 1