الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

الاضطرابات الجنسية والنفسية

      تصنف هذه الاضطرابات كما يلي: 

1. الاضطرابات الجنسية الوظيفية المتغايرة:   كالعنة عند الذكور،  والبرود الجنسية وتشنج المهبل عند الإناث.

2. الاضطرابات الجنسية التي تتصف بانحراف الفعاليات الجنسية عن الشكل الطبيعي "الشذوذ الجنسي".

1. الاضطرابات المتغايرة:

عند الذكور كالعنة ه-: هي انعدام القدرة الجنسية عند الذكور ولها عدة اشكال:

1. انعدام الرغبة الجنسية تجاه الطرف الأخر أو انعدامها بشكل عام.

2. عدم القدرة على الانتصاب.

3. عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب.

4. القذف المبكر.

5. عدم القدرة على القذف بالرغم من وجود فترة انتصاب كافية.  

عند الإناث البرود الجنسي: هو ضعف الشعور بالمتعة الجنسية عند النساء ويتراوح ما بين الشعور بالانزعاج إلى عدم حدوث الرعشة الجنسية على الرغم من وجود العوامل المثيرة لها وسببه نفسي المنشاة أو عضوي،   كاضطراب في الغدة النخامية، أو المبيض.

تشنج المهبل: هو تقلص لا ارادى لعضلات المهبل وهو غالبا نفسي المنشأ ومن المعلوم أن العملية الجنسية هي سلسلة من المنعكسات النفسية والعصبية والوعائية فأى عامل يؤثر على ذلك يؤدى إلى الضعف الجنسي ومن الأسباب العضوية:  التي تؤثر على هذه المنعكسات التدخين والكحول والمخدرات وستمر الأسباب النفسية لاحقا.

2. الشذوذ الجنسي   

معظم أشكال الشذوذ التي سأذكرها لم تنتشر في مجتمعنا إلا على مجال ضيق وعلى مستوى بعض الشذوذات لا كلها،  وذلك لأننا لم نعرض عن تعاليم الإسلام إلى الحد الذي اعرض عنة الغرب.

أنواع الشذوذ:

1. التعري: كشف الشخص لمناطق إثارة الشهوة في جسده أمام الآخرين.

2. رغبة الرجل بارتداء ملابس النساء ورغبة الرجل في قلب جنسه مع   تغييره تشريحيا.

3. الفيتيشية "الوثنية"   يصل الشخص إلى الرعشة بعد التنبيه بأشياء جامدة مثل أحذية ومعاطف المرآة وكل شيء يخص المرآة فقد يسرق حذاء المرآة ليمارس معه الجنس.

4. السادية:  لا يحصل على المتعة إلا بإلحاق الألم بالطرف الذي يمارس معه الجنس.

5. المازوخية:   لا يحصل على المتعة إلا بإلحاق الألم بنفسه أثناء ممارسة الجنس.

6. غشى الغلمان: ممارسة الذكر للجنس مع الأطفال الصغار، وعادة يكون الطفل متعاونا بسبب الخوف أو الإغراء بالمال.

7. البهيمية:  استعمال الحيوانات بتكرار وبأفضلية لممارسة الجنس.

8.   عشق الجثث:  المتعة تحدث بالممارسة مع الجثث.

9. التلصص:   الحصول على المتعة من خلال مراقبة الآخرين وهم يمارسون الجنس. 

10.    FROTTEURISM: وهو ضغط العضو التناسلي على شخص أخر في الأماكن المزدحمة على المتعة.  وهناك شذوذات أخرى مثل     URETHISM, UNDINISM, UROPHILIA.  لم أجد لها ترجمة في المعجم الطبي الموحد.

وبقيت أشكال هامة للانحراف الجنسية وهى: 

ألزني:  نعتبره انحرافا ونحرمه التزاما بقوله تعالى: ﴿ ولا تقربوا الزني انه كان فاحشةً وساء سبيلا﴾ الإسراء: 31.

ولا يعتبره العرب انحرافا وتبيحه عاداتهم.

السحاقية:  وهو الاتصال بين المرآة والمرآة بقبليهما دون إيلاج ويؤهب لها السكن الجماعي والسجن وهو محرم لقوله: ( سحاق النساء:  زناء بينهن)   الطبرانى في الكبير وقال ( عليه أفضل الصلاة والسلام  ( لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا المرآة إلى عورة المرآة،  ولا يفضى الراجل إلى الرجل في الثوب الواحد، ولا المرآة إلى المرآة في الثوب الواحد).

اللواطية:  هو الجماع عن طريق الشرج قال تعالى على لسان نبية لوط علية السلام مخاطبا قومه وهم أول من قام بهذه الفاحشة:( أتأتون الذكران من العالمين* وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون) الشعراء 165—166.

وقد تكون اللواطية بين الرجل والرجل أو بين الرجل والمرآة حيث قال:عن الرجل الدى يأتى امراته من دبرها:  (هي اللوطية الصغرى)   رواة احمد والنسائي.

هذا وقد أصبح اليوم   (زواج) الرجال من بعضهم قانونيا في بريطانيا وغيرها ويسجل هذا الزواج في المحاكم. ويؤهب للواطية السكر ومرافقة الشاذين خاصة في فترة المراهقة.

 

بقلم :

د/ محمد طالوزى

كتاب في رحاب الطب النبوي والعلم الحديث

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1