350 عملة معدنية في أمعاء مريض فرنسي


عقدت الدهشة ألسن الأطباء الفرنسيين عند اكتشاف الأسباب وراء الآلام الحادة التي يشعر بها أحد المرضى في بطنه المنتفخ، بالعثور على 350 عملة معدنية في أحشائه توازي قيمتها 650 دولاراً، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من السلاسل والقلادات والإبر. وبلغ وزن المكتشفات في بطن المريض الفرنسي البالغ من العمر 62 عاماً، 12 رطلاً، والذي توفي لاحقاً جراء مضاعفات في أعقاب عملية جراحية لإزالة العملات.

وأدخل المريض، الذي يملك تاريخاً طويلاً من الأمراض النفسية، إلى المستشفى في أعقاب شكوى من ألم حاد في المعدة وعدم القدرة على تناول الطعام أو إخراج الفضلات.

واندهش الأطباء، بالرغم من تحذير عائلة المريض من باعه الطويل في ابتلاع العملات المعدنية وخضوعه للعديد من العمليات لإزالتها من أحشائه، من تراكم العملات المعدنية والتي أدى ثقلها إلى دفع أمعائه إلى أسفل.

واضطر الأطباء إلى إزالة جزء كبير من الأمعاء التي تضررت بصورة كبيرة، بجانب محتوياتها الثقيلة من العملات المعدنية والتي بلغت 12 رطلاً، بيد أن المضاعفات أودت بحياة المريض في أعقاب العملية الجراحية.

وقال د. برونو فرانسوا، أحد فريق الجراحين إن المريض دأب على عملية ابتلاع العملات المعدنية التي كان بعض منها من العملة الفرنسية القديمة بجانب أخرى من اليورو، وعلى مدى عقد من الزمن.

وبالرغم من محاولة الأسرة بإبعاد العملات المعدنية عن متناول يد المريض، غير أنه أفلح في سرقة بعضها والتهامه.

وورد ذكر حالة المريض الفرنسي والتي وقعت أحداثها عام 2002، ولأول مرة، في دورية «نيو إينغلاند جورنال أوف ميدسين» في عددها الصادر أمس.

وتعرف الحالة بمرض نادر يعرف باسم «بيكا»، وتنحصر أعراضه في عدم القدرة على مقاومة التهام كل ما تقع عليه يد المريض مثل الطعام. ا.ب

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي