جدة تلد حفيدتها وعمرها 52 عاماً


وضعت امرأة من تكساس عمرها 52 عاماً حفيدتين توأمتين من زوجة ابنها حملتهما عنها كأم بديلة. وخرجت ماريان تومز من ليفلاند بتكساس مؤخراً من المستشفى لتعود لمنزلها بعد ثلاثة أيام من ولادتها للتوأمتين فى مستشفى بمدينة لوبوك بشمال غرب ولاية تكساس.

وقالت تومز فى محادثة بالهاتف كما جاء في موقع «العرب أونلاين»: «نحن سعداء لخروجهما للعالم». وأضافت ان الحمل كان سهلا مع ان اخر مرة وضعت فيها تومز طفلا من قبل كانت منذ 28 عاما.

وتبرعت تومز بحمل الجنينين لعدم قدرة تريسى زوجة ابنها شون ريد على حملهما بسبب عيوب فى الرحم. وتم تخصيب جنينين بالانابيب من شون وتريسى فى سان انطونيو. ونصحهما الطبيب بالبحث عن امرأة من العائلة لتقوم بدور أم بديلة لتفادى تعقيدات قانونية بشأن حضانة الطفلتين فى المستقبل. وتقدمت والدة الاب التى مارست الطيران والسباحة فى الجو والماء للقيام بدور الام البديلة.

وقالت «هذا الحمل كان أكثر اثارة من تلك المغامرات». ومازالت التوأمتان سيدنى ومورجان فى المستشفى الا انهما بصحة جيدة. وقالت تومز انها تنتظر بفارغ الصبر اللعب مع حفيدتيها اللتين وضعتهما بنفسها..

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي