استخراج مجوهرات وأموال من رحم امرأة حبسها اخوتها 11 عاماً


استخرج أطباء بمستشفى سعودي تسعة خواتم ذهبية وثلاث سلاسل وثلاث تعليقات وثلاثة أكياس بها مبالغ نقدية من رحم سيدة في الخمسينيات من عمرها كانت قد خبأتها في جسدها «خوفا من بطش إخوتها الذين جردوها من ممتلكاتها». ونقلت صحيفة الوطن عن مصادر بالمستشفى قولها إن الجراحة كانت خطيرة بسبب التليف الذي أحاط بالقطع المعدنية .

وأكياس النقود داخل الرحم الذي أصيب بحالة تعفن شديد نتيجة وجود أجسام غريبة بداخله لفترة طويلة. وكان شقيق المريضة التي تدعى مريم قد ألقى بها أمام باب المستشفى جنوب الرياض في محاولة للتخلص منها بعد أن ساءت حالتها الصحية بشدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن صور الاشعة التي التقطت قبل العملية لم تظهر أكياس النقود التي فوجئ الاطباء بوجودها لدى استكشاف الرحم أثناء العملية.

وذكرت المريضة لمراسلة الصحيفة قبل الجراحة أنها «احتفظت بذهبها داخل رحمها خوفاً من بطش أشقائها الذين جردوها من كل ما تملك وسرقوا نصيبها من ميراث والدها وزوجها» وأشارت إلى أنها «هددتهم بالشكوى والفضيحة فحبسوها بغرفة وأغلقوا نافذتها بالطوب منذ 11 عاما فلم تفكر إلا في الاحتفاظ بذهبها الذي أدخلته إلى رحمها على دفعتين كانت الفترة بينهما شهرين وأوضحت أنها أصيبت بعد ذلك بنزيف متكرر ودوخة وإغماء».

وأضافت انها كانت «حبيسة الغرفة طيلة 11 عاما لم تر خلالها سوى شقيقتها الوحيدة التي كانوا يسمحون لها بالدخول إلى غرفتها مرة كل 4 أو 5 أشهر» وقالت إن «طعامها الوحيد خلال هذه الاعوام كان الخبز وقشور الفواكه مما أدى إلى تقلص وزنها حتى وصلت إلى حد الهزال». د. ب.

المصدر: مجلة البيان الإمارتية

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي