الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

ماهو الروماتيزم؟

 

..روماتيزم هنا لأنها أكثر رواجا عند الناس وفي الحقيقة فإن روماتيزم هي كلمة عامة تطلق على عدة أنواع من الآلام التي تصيب المفاصل والعضلات
ولعلنا نكون غير دقيقين إذا إعتبرنا هذا التعريف كافيا لفهم الروماتيزم.. فليس كل ألم في المفاصل والعضلات هو روماتيزم لأنه ربما يكون بسبب التهاب في الأعصاب أو ما يطلق عليه بالإلتهاب التيبسي للعمود الفقري ..الى غير ذلك من الأسباب التي لا تدرج مثل هذه الآلام تحت اسم روماتيزم. وإن الأمراض الروماتيزمية شائعة الحدوث بحيث يكاد لا يوجد شخص إلا وقد أصيب به في فترة من حياته. وهناك التباس عند بعض الناس بين استعمال كلمة التهاب المفصل وبين كلمة روماتيزم فليس كل مريض بالروماتيزم يعني أنه مصاب بالتهاب في المفصل، فكلمة روماتيزم تستعمل لوصف الألم ويبوسة في المفاصل والأنسجة المحيطة بها مثل العضلات والأوتار والأربطة وهو ليس حالة مرضية بحد ذاتها وإنما عبارة عن مجموعة من الشكاوي تدعى بالآلام الروماتيزمية. ولكن التهاب المفصل هو الآم وانتفاخ واحمرار وحرارة المفصل المصاب وغالبا ما يترافق بأعراض جهازيه عامة وارتفاع سرعة الترسيب في الدم. إن عدد الأمراض الروماتيزمية قد تزيد عن المائة والعشرين نوع فبعضها قابل للشفاء السريع بإذن الله والبعض الآخر يحتاج لعلاجآت كيميائية قوية مثل العلاجات المستخدمة في السرطان ولكن بجرعة قليلة


 

ما هي أنواع الروماتيزم وماهي أسبابه؟
ويمكن أن تقسم الأمراض الروماتيزمية إلى عدة أقسام: أمراض النسيج الضام الجهازية, التهاب الأوعية الدموية الروماتيزمي, التهاب المفاصل الناتج عن العوامل ألانتا نية, أمراض روماتيزمية مترافقة بأمراض غدية أو استقلابية أو دموية, اضطرابات الغضاريف والعظام, الأمراض الوراثية, الأورام, الأمراض الروماتيزمية الأخرى المختلفة

كما يمكن تقسيم أمراض النسيج الضام أو الأمراض الرثوية إلى أشكال التهابية وغير التهابية، يمثل التهاب المفاصل الرثياني أو ما يعرف بالروماتويد الأشكال التهابية منها ويمثل الوهن العضلي الليفي الأشكال غير الإلتهابية. تصنف الآفات الإلتهابية عادة إلى مناعية ذاتية وغير مناعية والمرض المناعي الذاتي يعني أن هناك تفاعلاً مناعياً ضد بعض خلايا الجسم نفسه وأنسجته. ويعتبر التهاب المفاصل الرثياني (والمعروف بين الناس بالروماتويد) والذئبة الحمامية (SLE ) من أمراض المناعة الذاتية والنقرس (Gout) هو مرض التهابي غير مناعي


و إن أسباب الروماتيزم عديدة فقد تكون مرضية أو التهابية أو إستقلابية أو وراثية أو نفسية أو مناعية وكثيرا ما يكون السبب مجهولاً. أيضا فإن الجلوس أو الوقوف الخاطئ له أكبر الأثر في إحداث الآم روماتيزمية سواء في الرقبة أو في الظهر. ومن المعروف أن الأمراض الروماتيزمية في البلاد الباردة أكثر شيوعاً من الحارة ولكن يعتقد البعض بأن استعمال المكيفات والتمتع ببرودتها الاصطناعية قد يكون له الأثر في انتشار هذه الأمراض بكثرة في البلاد الحارة ة الرطبة كما عليها في البلاد الباردة. كذلك فإن الإنسان في هذا العصر قد لجأ إلى الراحة فلم يعد يأخذ من التمارين العضلية ومن المشي نصيبا كافيا كما كان يفعل آبائه وأجداده وإنما اعتمد على السيارة ووسائل النقل.

يطلق على بعض أنواع الروماتيزم بأنها أمراض مناعية فما هو المرض المناعي وكيف يحدث؟

لكي نفهم كيف يحدث المرض المناعي فيجب أن نعرف آلية عمل الجهاز الدفاعي للجسم الطبيعي. فالجهاز المناعي الطبيعي يجب أن يتعرف ويقتل بعض الأجسام الأجنبية التي قد تؤذي الجسم ويسمى المرض المناعي ذاتي عندما يهاجم الجسم جهازه المناعي وبمعنى آخر غياب الدفاع الذاتي الطبيعي وإن دفاع الجهاز المناعي للجسم يمر بأربعة مراحل:

هجرة الخلايا البيض إلى موقع توضع الجسم الغريب

التعرف النوعي وغير النوعي على الأجسام الغريبة بواسطة خلايا ب وخلايا ت والمتممة

تضخيم الاستجابة المناعية بواسطة حشد الخلايا المستجيبة النوعية وغير النوعية

التعاون بين أنواع الخلايا على تخريب الجسم الغريب وما يتبعه من إزالة وطرح أجزاء المستضد بواسطة البلعمة أو بواسطة الآلية السامة المباشرة

يؤدي سير دفاع الجسم في الظروف الطبيعية واجتيازه هذه الأطوار بالترتيب إلى استجابة التهابية ومناعية مضبوطة ومنظمة تحمي جسم الإنسان من الجسم الغريب وحدوث أي خلل في دفاعات الجسم سواء زيادة أو نقص يمكن له أن يخرب أنسجة الجسم وينجم عن ذلك المرض الصريح

 

هذا الموضوع بقلم

عضو أطباء البلسم و طبيب البلسم  في أمراض الروماتيزم من المملكة العربية السعودية :
 

الدكتور ضياء الحاج حسين

 استشاري الأمراض الروماتيزمية

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1