الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

الذئبة الحمراء

  

ويُعتقد أن العوامل المناعية تلعب الدور الهام في أحداث هذا المرض ويصيب النساء حوالي تسعة أضعاف إصابته للرجال وخاصة في مرحلة الشباب وتصاب النساء السوداوات اكثر من البيضاوات بحوالي ثلاثة أضعاف.

وغالباً يبدأ المرض بالتهاب أو الآلام المفاصل وقد تظهر بعض الأعراض العامة مثل ارتفاع في درجة الحرارة والوهن وفقد الشهية والغثيان ونقص الوزن. وأكثر الأماكن إصابة هو الوجه ويظهر على الأنف والوجنتين وقد تكون الآفة وحيدة أو متعددة ومتناظرة وقد تتصل ببعضها وتأخذ "الشكل الفراشي" ،والذي يكون لونه أحمر عند ذوات البشرة البيضاء وأبيض أو بلون مغاير للون الجلد الأصلي عند ذوات البشرة السمراء أو السوداء وكذلك تنتشر في الأماكن المكشوفة الأخرى كالرأس والعنق والأذنين والأطراف.ولا يمكن تشخيص الذئبة الحمراء بالإصابة الجلدية فقط ولكن هناك عدة أعراض وعلامات سريريه ومخبرية يلزم وجودها أيضا مثل تساقط الشعر والخوف من الضياء (يعني ضوء الشمس) وارتفاع بعض مضادات الأجسام في الدم. . وقد تترافق هذه الأعراض العامة والجلدية أعراض جهازيه مختلفة أهمها الكلوية(التهاب الكلية الحاد) والقلبية والرثوية.

وعند تناول بعض العلاجات فيلزم مراجعة طبيب العيون بين 3-6 أشهر حسب نوع الدواء المستعمل.

 



 


 

  

 

هذا الموضوع بقلم :

عضو أطباء البلسم و طبيب البلسم  في أمراض الروماتيزم من المملكة العربية السعودية :
 

الدكتور ضياء الحاج حسين

 استشاري الأمراض الروماتيزمية

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1 1