الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

هشاشة العظام

 

          هشاشة أو تخلخل العظام هي حالة مرضية تصيب الإنسان تتميز بحدوث مسامية غير طبيعية في العظام أو رقتها نتيجة عدم إنتاج مقدار كاف من بروتين العظام الذي تترسب فيه أملاح الكالسيوم فتكسب العظام صلابة وقوة. وبمعنى آخر يحدث نقص معمم في كتلة العظم نسبة لوحدة الحجم. أي أنه داء يصيب الإنسان كلما تقدم به العمر وخاصة عند النساء وإن أسباب هذا النقص المرتبط بالعمر غير معروفة على الرغم من تمييز عوامل متعددة. وعموما فان عظام النساء والرجال البيض (خاصة قليلي الوزن من سكان شمال أوربا وشرق آسيا) يملكوا خطورة أكبر من السود بالنسبة لتخلخل العظام وكسور الورك وقد يعزى ذلك إلى المحتوى العظمي المعدني الأعلى في السود. وتفقد المرأة خلال حياتها السوية حوالي نصف كتلة عظمها بينما يفقد الرجل حوالي ربع كتلة عظمه عما كان عليه في سن الشباب

ليونة العظام

ما المقصود بليونة العظام؟

ولكن في تلين العظام فإن تمعدن العظم لا يجاري تشكل العظم وبالتالي يصبح العظم ضعيفا (تلين العظام يعني العظم الطري) وهو مرض عظمي إستقلابي ويتميز بعدم كفاية التكلس العظمي والذي يعتمد على نسبة الوارد من الكالسيوم والفوسفور وربما على عدد من مستقلبات الفيتامين د

ما هي العوامل المساعدة على ظهور هشاشة العظام؟

هناك عدة أسباب لحدوثه أذكر منها: عدم الحركة لفترة طويلة والوقوف المستمر أكثر من 4 ساعات في اليوم, وكثرة الجلوس تنقص القوى الميكانيكية المبذولة على الهيكل العظمي وتزيد من سرعة الفقد العظمي, عدم التعرض للشمس, الوراثة, انقطاع الطمث المبكر نتيجة لنقص إفراز هرمون الإستروجين, التدخين, الكحول حيث أنه يؤدي إلى نقص في المغنزيوم والكالسيوم وفيتامين "د" والبروتين, القهوة والشاي أيضا فقد وجد أن تناول فنجانين من القهوة يوميا أو أكثر يعتبر من العوامل المؤهبة لحدوث هشاشة العظام وبالتالي تزيد من خطورة الكسر الفخذي. التغير الملحوظ في نوعية الغذاء والتي أصبحت إلى حد كبير مشابهة لما عليه في الدول الغربية من انتشار للأكلات السريعة والمشروبات الغازية والحلويات والشوكالاتات. إن الوارد الحمضي الزائد خاصة بعد تناول أغذية غنية بالبروتين يمكن أن يساهم في انحلال العظم في محاولة للتخفيف من الحمض الزائد وكذلك يمكن للحمض الزائد أن يزيد من كاسرات العظم بصورة مباشرة. وهناك عوامل أخرى تساعد على الهشاشة مثل استئصال المعدة, بعض الأورام, الاضطراب الهرموني عند الرجال ونقص الغدة النخامية, نقص الوزن, السكر, ويبعض الأمراض الروماتيزمية مثل الروماتويد. كذلك فإن بعض الأدوية مثل الكورتيزون و مضادات الصرع والهيبارين (مضاد للتخثر) وهرمون الغدة الدرقية واستعمال مضادات الحموضة وخاصة عند المصابين بقصور الكلى قد يساعد على هشاشة العظام




 

هذا الموضوع بقلم :

عضو أطباء البلسم و طبيب البلسم  في أمراض الروماتيزم من المملكة العربية السعودية :
 

الدكتور ضياء الحاج حسين

 استشاري الأمراض الروماتيزمية

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1 1