الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

 

 التدخين يساعد في الإصابة بمرض السكري

إعداد د. جمال عبدالله باصهي - صاحب رسالة دكتوراه في مجال التدخين

 مرض السكّري مرض شائع الحدوث ويعاني منه ملايين الناس حول العالم , وتوجد هناك العديد من العوامل التي تساعد على الإصابة بمرض السكّري مثل العامل الوراثي والعامل الجرثومي وخاصة الالتهابات الفيروسية والعامل المناعي (وجود مضادات جسمية لخلايا البنكرياس أو لهرون الأنسولين) أو بسبب خلل في نمط حياة الإنسان من حيث الغذاء والنشاط البدني حيث تكثر نسبة الإصابة بمرض السكّري لدى ذوي الوزن الزائد وقليلي النشاط البدني والمسرفين في تناول المواد الغذائية. وحديثا وجدت عدد من الدراسات العلمية أن هناك عامل آخر قد يساهم في الإصابة بمرض السكري ألا وهو دخول مكونات التبغ السامة للجسم عبر أنواع التدخين واستخدام التبغ المختلفة كالسجائر والشيشة والسيجار ومضغة التمباك بالفم.

نماذج من الدراسات التي أكدت علاقة التدخين بالإصابة بمرض السكري

وجدت العديد من الدراسات بان الإصابة بمرض السكّّري تزداد لدى المدخنين مقارنة بغير المدخنين كما وجدوا أن هذه العلاقة تشمل أيضا المدخنين السلبيين ولكن بنسبة اقل مقارنة بالمدخنين أنفسهم وتم تفسير علاقة التدخين بالإصابة بمرض السكري من خلال:

1-     احتمالية تأثر البنكرياس بالسموم التي يحتويها التدخين.

2-     النيكوتين ومواد أخرى بالتدخين تزيد نسبة المقاومة لعمل هرمون الأنسولين على مستوى الخلايا insulin resistance

3-     تحفيز إفراز الهرمونات stress hormones  التي تقلل من عمل هرمون الأنسولين

4-     زيادة نسبة الإصابة بسرطان البنكرياس لدى المدخنين مقارنة بغير المدخنين.

ومن بين هذه الدراسات دراسة استغرقت 15 عاما وشارك فيها 4572 شخصا، حيث توصلت هذه الدراسة إلى ارتفاع احتمال مواجهة المدخنين لمشكلات في حرق الجلوكوز، وهو مدخل الإصابة بالسكري , و أظهرت أيضا أن احتمالات الإصابة بالسكري يزيد بنسبة طفيفة لدى المدخن السلبي. وأشارت الدراسة التي نشرت في الدورية الطبية البريطانية، أن السميات المصاحبة لدخان السجائر يمكن أن تؤثر على البنكرياس الذي ينتج الأنسولين الذي ينظم السكر في الدم. حيث قسم فريق الباحثين في هذه الدراسة ، برئاسة البروفسور توماس هوستون من المركز الطبي لبرمنجهام في ألاباما، المرضى إلى مدخنين ومدخنين سابقين ومدخنين سلبيين، وآخرين لم يتعرضوا للتدخين مطلقا. ثم راقب الفريق عدد الذين أصيبوا بمشكلات في حرق الجلوكوز. وتوصل الفريق إلى أن المدخنين تعرضوا لأكبر نسبة إصابة وبلغت 22 بالمئة خلال فترة الأعوام الـ15.

وفي دراسة أخرى عملت على مدى 8 سنوات تم فيها دراسة حالة 2333 امرأة مصابة بمرض السكري من النوع الثاني حيث وجد إن معظمهن من المدخنات. وهناك دراسة أخرى مشابهه عملت على مدخنين ذكور انتظموا على تدخين 25 سيجارة أو أكثر في اليوم ومقارنتهم بآخرين غير مدخنين حيث وجد إن عدد من المدخنين أصيبوا بمرض السكري, وهناك دراسة أخرى يابانية ربطت بين التدخين المبكر وعدد السجائر في اليوم وبين زيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري. وهناك دراسات وجدت إن احتمالية الإصابة بمرض السكري تزداد لدى المولودين لأمهات مدخنات مقارنة بأطفال الأمهات الغير مدخنات.

مثل هذه الدراسات قد تضاعف من خطر علاقة التدخين بمرض السكري حيث انه وكما هو معروف أن التدخين يؤدي أيضا إلى زيادة حدة والظهور المبكّر لمضاعفات مرض السكري على القلب والشرايين والجهاز العصبي.

دراسات تؤكد بان التدخين يساعد على الإصابة بمرض السكري

 

Text Box:

 

 

التدخين يسبب في الظهور المبكّر والشديد للعديد من مضاعفات مرض السكّري والتي تعتبر أيضا من مضاعفات التدخين

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كـتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

رسالة شبكة البلسم الطبية العربية : نهدف من وراء هذا الموقع نشر الوعي الصحي والجديد في الطب وكل مايهم صحة الأسرة والمجتمع سائلين المولى عزوجل أن يرزقنا الأخلاص في العمل وقبول هذا العمل المتوأضع .أخوكم د. جمال عبدالله باصهي مؤسس والمدير الطبي لشبكة البلسم الطبية العربية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1