الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

أعراض ومسببات الحساسية وطرق الوقاية والعلاج

يوجد الكثير من العوامل التي تسبب التحسس أو الحساسية منها ما هو وراثي ومنها ما هو مرتبط بالنظام الغذائي ومنها ما هو بيئي كأن يكون نتيجة تواجد الشخص في بيئة صناعية خلال العمل كأن يتعرض للغبار الصناعي أو بعض الالياف الصناعية. وعموماً الاصابة بالحساسية ترتبط إلى حد كبير بنمط الحياة المعاصرة، أو هي في الغالب نتيجة مباشرة لها.

فمع التقدم التكنولوجي المتسارع، ظهرت كثير من السلع التي يدخل في تركيبها مواد كيميائية كالمواد الغذائية والألبسة وكثير من أمور حياتنا التي تسبب بشكل أو بآخر لكثير من الناس بأعراض وأمراض التحسس أو الحساسية. فما هو هذا المرض الذي قد يبدو للوهلة الأولى بأنه مرض بسيط، إلا أنه يمكن ان يصبح مميتاً أيضاً يقول الدكتور محمد حسين كامل اختصاصي الحساسية والمناعة في مركز العلاج الطبي في دبي: التحسس هو مجموعة من الأعراض التي تصيب بعض أعضاء الجسم. نتيجة استثاره خلايا التحسس فيها وأهم هذه الأعضاء والمعرضة للاصابة بالتحسس هي: الصدر، العين، الانف، والجلد، ولكن العامل الرئيسي للاصابة بالتحسس يبقى العامل الوراثي حيث تزيد نسبة الاصابة لدى الأطفال في حالة وجود المرض لدى أحد الوالدين، ولكن ليس بالضرورةومن الأسباب المؤدية للاصابة بالحساسية هو وجود خلل في الجهاز المناعي لدى بعض الأفراد وذلك عند تعرضهم للاجسام المسببة للتحسس. التي تهيج بدورها خلايا العين والانف والصدر والجلد، مفرزة مواد كيميائية، تسمى «الهيستامين» ومشتقاته. الذي ينتج عنه اعراض التحسس يحدث هذا عند الأشخاص المصابين بخلل الجهاز المناعي.

 

حساسية العين

ويعدد الدكتور محمد حسين اعراض التحسس موضحاً بأنها كثيرة وتتوقف على العضو المصاب بالتحسس ففي حالة «حساسية العين» تحدث التهابات ترافقها حكة، مع احمرار في حدقة العين وزيادة في افراز الدموع. اما في حالة اصابة الانف بالتحسس تكون هناك زيادة في افراز السوائل من الجيوب الأنفية، وهو ما يعرف بـ «الرشح» مع انسداد الانف. ويشعر المصاب بعطش شديد في الصباح كما وتظهر بعض الزوائد الانفية في التحسس المزمن.

حساسية الصدر

أما حساسية الصدر والتي تعتبر من أخطر الانواع حيث تصيب نسبة كبيرة من الأطفال فيشعر المريض وبخاصة الأطفال بنوبة من السعال المستمر والتي يصاحبها ضيق مستمر في التنفس. وفي هذه الحالة يجب نقل المصاب للمستشفى.

تزداد هذه النوبات خطورة في فصل الربيع مع انتشار حبوب اللقاح، وفي الليل «فجراً» وعند بذل جهد عضلي، وعند التعرض لادخنة السجائر أو الاتربة والغبار ومخلفات المصانع، وهي ما تعرف بالأزمة الصدرية، الناتجة عن ظروف البيئة المحيطة بالعمل، وهناك بعض الأدوية التي تساعد على زيادة نوبات السعال وتضيق الشعب الهوائية مثل الاسبرين ومشتقاته وبعض الأدوية المستخدمة في علاج ضغط الدم تزيد النوبات الصدرية الحادة عقب الاصابة «بالانفلونزا» .

والتهابات الجهاز التنفسي التي تصبح مهيأة أكثر للاستشارة وبالتالي أكثر ميلاً لافراز بعض المواد الكيميائية مثل «الهيستامين» ومشتقاته كما ان بعض الروائح النفاذة والعطور، وبعض الأطعمة كالاسماك والألبان والبيض والمانجو تزيد من النوبات الصدرية الحادة.

حساسية الجلد

في حالة الاصابة بحساسية الجلد، فان الاعراض تكون على شكل قرحة وحكة شديدتين مع حدوث احمرار للجلد وظهور الطفح الجلدي «الارتيكاريا والاكزيما

اضافة للعامل الوراثي فإن حشرة الفراش «درماتو فاجويد» dermato fajoyd» تعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى خلل في الجهاز المناعي وتسبب الاصابة بالحساسية. حيث توجد في المقاعد وفي الاغطية وفي السجاد وفي الالياف الصناعية، ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وتختلف فيما بينها باختلاف التركيب الجزئي لها، وتتغذى هذه الحشرة على جلد المصاب، حيث تفرز بعض البروتينات التي تتسبب بدورها في افراز الجسم لمادة ـ الهيستامين ـ وقد تم معرفة التركيب الجزيئي لها وايجاد التطعيمات ضد الاصابة بها.

التشخيص

يبقى التاريخ المرضي للمصاب والفحص الاكلينكي وفحوصات الدم، ومعرفة المضادات المناعية واختبارات الجلد من الأمور الاساسية في تشخيص الطبيب المختص لحالة المصاب. ووصف العلاج المناسب كالادوية المضادة للحساسية وأدوية الاستنشاق في حالة الاصابة بحساسية الأنف والجهاز التنفسي.

وآخر ما توصل إليه الطب الحديث في علاج الحساسية هو اكتشاف عقار جديد يتم حقنه تحت الجلد، أو سائل يتم تناوله عن طريق الفم على شكل نقاط تحت اللسان، بغية اعادة تشكيل الاجسام المناعية وتكوين الجسم المناعي الواقي من مهيجات الحساسية. بحيث تقل الاعراض بنسبة كبيرة، وقد تختفي تماماً لدى الأطفال.

ومن الواجب عمله بعد مرحلة العلاج هو الفحص الدوري المنتظم للمريض، واجراء التحاليل الدورية ـ لدراسة الجسم المناعي ودراسة خلايا التحسس لدى المريض، وذلك فيما يعرف بتقييم العلاج.

 

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي