صفحة مركز الأورام برعاية0000000

صلة "ضعيفة" بين الكهرباء واللوكيميا

أقرت لجنة حكومية بريطانية بوجود علاقة محدودة بين الحقول الكهرومغناطيسية وزيادة معدلات إصابة الأطفال بسرطان الدم، اللوكيميا

وقد بنت اللجنة البريطانية للوقاية من الإشعاعات خلاصاتها على ما جاء في دراسة نشرت العام الماضي، وشملت ثلاثة آلاف طفل في الولايات المتحدة وأوروبا ونيوزيلاندا

وتقول الدراسة إنه من الممكن أن تضاعف أعمدة الكهرباء من مخاطر إصابة الأطفال بهذا الداء الذي تتمثل أعراضه في تزايد الكرات البيضاء في الدم

لكن اللجنة الحكومية البريطانية أكدت أن زيادة هذه المخاطر تظل ضعيفة لأن معدلات الإصابة العادية بهذا الداء تشمل طفلا واحدا من كل عشرين ألف

وقال والتر بودمان رئيس اللجنة لبي بي سي: إن الأدلة لا ترتبط بخطوط الكهرباء فقط، وإنما تشمل أيضا تأثيرات الطاقة الكهربائية المنشرة حول البيت

ومضى قائلا: تبقى الأدلة ضعيفة، لكن يتعين أن تكشف أجسادنا عن الحقيقة العلمية كهذه، وأن نترك العمل السياسي للحكومة

ويشار إلى أن خطوط الكهرباء تمر بالقرب من 23 ألف بيت في بريطانيا، وهو ما حمل العديد من الناشطين على القول إنه من شأن الحقول الكهرومغناطيسية أن تؤدي إلى الإصابة باللوكيميا

وذكرت جانيت سميث، وهي من سكان مقاطعة نورث يوركشير البريطانية، أن ثلاثة أفراد من عائلتها أصيبوا بالسرطان منذ انتقالهم للعيش في بيت تمر بالقرب منه خطوط كهربائية

وقالت سميث: إننا نشعر بالارتياح لظهور هذا التقرير، لأن العديد من الأشخاص عارضوا فكرة أن تكون الإصابة ناجمة عن أعمدة الكهرباء

ومضت قائلة: إذا كانت هذه الحقول الكهرومغناطيسية تسبب السرطان لدى الأطفال، فلِمَ نستبعد أن تفعل الشيء ذاته مع الكبار

'منطقة عازلة'

ويطالب معارضو التماس مع الكهرباء بوضع منطقة عازلة إجبارية على جانبي خطوط الكهرباء تكون مسافة كل منهما خمسين مترا

ويشار إلى أن القوانين الأمريكية تحظر بناء منازل بالقرب من مناطق مرور خطوط الكهرباء

غير أن بعض الناشطين يقولون إنه بمقدور الخطوط الكهربائية التي تصدر نوعا من الضجيج، أن يمتد أثرها لعدة مئات من الأمتار بعيدا عن الخطوط

وجاء في بحث نشره عالمان من جامعة برستول البريطانية أن خطوط الكهرباء تنتج جزيئات مشحونة بالكهرباء

وحسب نظرية البروفسور دنيس هنشو والدكتور بيتر فيوز التي أثارت الكثير من الجدل، فإن تلك الشحنات تلتصق بالملوِّثات التي تطير في الهواء، كدخان عوادم السيارات، فتمنحها شحنات كهربائية يسهل دخولها إلى الرئة عند الاستنشاق

وكانت دراسة صدرت عن جامعة بريستول في عام 1999 قد قالت بوجود علاقة عارضة بين أعمدة الكهرباء وحالات اللوكيميا. غير أن العديد من الدراسات، ومن بينها واحدة أجريت على أطفال كنديين، فشلت في البرهنة على وجود تلك الصلة

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي