صفحة مركز الأورام برعاية0000000

لا خوف على شعر مرضى السرطان

كتشف فريق من العلماء طريقة جديدة لوقف تساقط الشعر بسبب تناول أدوية لعلاج السرطان

ويعد سقوط الشعر أحد الآثار الجانبية للعلاج من السرطان. وهو يؤدي في أغلب الحالات إلى شعور المرضى باكتئاب حاد في وقت يمرون فيه بظرفية صعبة من حياتهم

ولم يكن العلماء من قبل قد توصلوا إلى طريقة يستطيعون بها وقف هذا النوع من تساقط الشعر

واقتصرت الوسيلة الوحيدة التي بإمكان الأطباء أن يقلصوا من خلالها ضياع الشعر، على وضع لِبْدة واقية على رأس المريض لتبريد جمجمته، وتقليص تدفق الدم، وبالتالي إيصال الدواء إلى المنطقة المعالجة

غير أن باحثين من شركة جلاكسو ويلكام لإنتاج المستحضرات الصيدلية، صمموا مركبات أفلحت في منع سقوط شعر مجموعة من الجرذان

ويعود سبب سقوط الشعر إلى أن مضادات السرطان تقتل أثناء سريان مفعولها الخلايا التي تنشطر بسرعة

انشطار الخلية

وقد تمكن فريق جلاكسو، بقيادة البروفسور ستيفن ديفيس، من حل هذا المشكل عبر إيقاف انشطار الخلايا في تجاويف الشعر

وقد تسنى لهم ذلك باستخدام مركب يعوق نشاط أنزيم يدعى سي دي كي اثنين. ويضطلع هذا الأنزيم بدور أساسي في تطور الخلايا أثناء حياتها

ووضع الباحثون المركب مباشرة على جمجمة الجرذان، وبعد أن تلقت هذه الحيوانات عقارا يشيع استخدامه في علاج للسرطان، لوحظ أن درجة تساقط الزغب قد تقلصت إلى النصف في المناطق المغطاة بالمركب

وقال الدكتور ديفيس لبي بي سي أونلاين: أعتقد أننا عثرنا على طريقة محتملة لعلاج تساقط الشعر

وعلق البروفسور جوردن مكفي، مدير عام مؤسسة بريطانية تعنى بالأبحاث حول السرطان، بالقول إن سقوط الشعر يزيد من نسبة الاكتئاب لدى المرضى بداء السرطان

وقال: مما لا شك فيه أنه يساهم في تدهور نظرة المريض إلى ذاته، وهناك العديد من الأشخاص الذين يتوهمون أن شعرهم لن ينمو أبدا، وذلك بالرغم من إخبارهم بأنها مجرد ظاهرة عرضية

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي