الصفحة الرئيسية >> مجلة البلسم

التركيب التشريحي للأعضاء التناسلية عند المرأة


          

      تكون الأعضاء التناسلية عند المرأة من الأعضاء التناسلية الداخلية والأعضاء التناسلية الخارجية.

أولاً: الأعضاء التناسلية الداخلية

1.    المبايض:

يوجد في المرأة مبيضان واحد في الجهة اليمنى والأخر في الجهة اليسرى من قناتي فالوب المتصلة بالرحم والمبيض هو المكان الذي تتكون فيه البويضات حيث تخرج شهرياً بويضة واحدة مرة من المبيض الأيمن ومرة من الشمال بشكل متعاقب كما يفرز المبيض هرمونات المرأة الجنسية وهي الأستروجين والبرجسترون المسئولان عن ظهور المظاهر الأنثوية عند المرأة وكذلك نمو وظيفة الأعضاء التناسلية.

2.    الرحم:

ويتكون من جسم الرحم وعنق الرحم وهو المكان المخصص لحدوث الحمل حيث يتكون من عدة طبقات تنمو كل شهر ثم تهدم مع الحيض ويوجد الرحم في منطقة الحوض بين المستقيم والمثانة، أما عنق الرحم فهو جزء عضلي ضيق له فائدة في إغلاق الرحم حتى لا يسقط منه الحمل.

 3.    قناتي فالوب:

تتدلى من طرفي الرحم قناتين تسمى بقناة فالوب ويوجد في نهايتها أهداب مثل الأصابع مهمتها التقاط البويضة النازلة من المبيض وإيصالها إلى الرحم، وقنوات فالوب هو الجزء المخصص إحداث التعقيم عند المرأة كواحدة من أنواع منع الحمل المحرمة إسلامياً إلا إذا كان هناك ضرورة طبية حيث يتم ربط هاتين القناتين الأمر الذي يمنع وصول البويضة إلى الرحم.

 

ثانياً: الأعضاء الخارجية:

1.    المهبل:

وهو عضو عضلي طويل يمتد من فتحة المهبل وحتى عنق الرحم ومبطن داخله ببطانة مترادفه وهي المكان الذي يدخل فيه عضو الرجل التناسلي أثناء عملية الاتصال الجنسي وفتحة المهبل هي فتحة تحت فتحة البول ويغطيها غشاء يسمى بغشاء البكارة توجد به فتحة صغيرة في الوسط لمرور دم الحيض والمهبل يتسع ويضيق فمثلاً أثناء الولادة يتسع لمرور الجنين ثم يعود إلى وضعه الطبيعي كما أن مهبل المرأة يتناسب وحجم العضو التناسلي لزوجها حيث أنه دائماً يتلاءم مع سمك القضيب الأمر الذي يزيد المرأة والرجل لذة وشهوة.

 

2.    غشاء البكارة:

وهو غشاء رقيق خلقه الله عز وجل لكي يختم به فرج المرأة بحيث لا يفتح إلا من قبل زوجها وهو غشاء يتوسطه فتحة صغيرة لمرور دم الحيض، وغشاء البكارة أنواع منه النوع المطاطي وهو ما يشبه المطاط بحيث يسمح بمرور عضو الرجل التناسلي دون حدوث تمزق وهناك نوع يكون متين وبه شعرات دموية وعادةً يكون ذلك عند الفتاة الصغيرة الأمر الذي يؤدي إلى نزيف كثير أثناء تمزقه وهناك نوع أخر غائر داخل المهبل وفي بعض الأحيان قد لا يكون هناك غشاء وهي حالة نادرة وقد يكون بدون فتحة لمرور دم الحيض أي كامل الإغلاق الأمر الذي يؤدي إلى تراكم دم الحيض وهو أمر يتطلب لعلاج جراحي.

 3.    البضر:

وهو يشبه مقدمة القضيب عند الرجل ويوجد أعلى فتحة البول وفيه تلتقي الشفيران الصغيران وهو عضو حساس في المرأة حيث تكثر به الأعصاب المسئولة عن تحفيز المرأة جنسياً ولذلك فأن لمسه بلطف يعتبر من الأمور المهمة في مداعبة المرأة وإثارتها جنسياً وقد يتم إزالة جزء بسيط منه كما يحصل في ختان الإناث إلا أنه في بعض الأماكن يتم إزالته كاملاً كما في الختان الفرعوني وهو أمر نهى عنه الرسول صلى الله علية وسلم.

 4.    الشفيران الصغيران والكبيران:

يغطي فتحتي المهبل والبول طبقتين صغيرتين من الجلد من جانبي المكان الذي توجد فيه هذه الفتحات تسمى بالشفيران الصغيران، أما الشفيران الكبيران فهما مثل الوسادة الدهنية في جانبي هذه الفتحات وهي البارزات من الخارج يتوسطهم الأخدود الجنسي الذي يوجد بداخلها البضر وفتحتي البول والمهبل

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية مجلة البلسم

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1